ربما تكون ثلاثية العراب “The GodFather” هي الأشهر في كلاسيكيات السينما، ويعود ذلك لأسباب عدة، منها عظمة الرواية الأصلية المستندة عليها أحداث الفيلم لكاتبها ماريو بوزو، ثم طاقم التمثيل المميز وعلى رأسه مارلون براندو وآل باتشينو وروبرت دي نيرو، ومدير التصوير المبدع، ومهندس الديكور الذي كان لتألقه أثرًا واضحًا، وبالطبع المخرج المميز فرانسيس فورد كوبولا والذي اختار وأدار كل تلك العناصر بأكفأ وأجمل ما يكون.

وفي تقريرنا هذا نستعرض بعضًا من الحقائق التي تبدو مثيرة عن الثلاثية:

1- كان الاختيار الأول لمن سيقوم بإخراج الفيلم من نصيب المخرج سرجيو ليون، إلا أنه كان مشغولًا وقتها بصناعة فيلمه “حدث ذات مرة في أمريكا Once Upon a Time in America”.

 

2- أراد الإنتاج في البداية جعل أحداث الرواية تبدأ من 1970، وذلك لتقليل مصاريف الإنتاج، إلا أن كوبولا استغل شعبية الرواية واستطاع إقناع الإنتاج بأهمية أن تبدأ الأحداث منذ 1940 ليظهر لنا خلال العمل تأثير دخول أمريكا في الحرب العالمية الثانية وأثر ذلك على شخصيات الفيلم كما هو مذكور بالرواية.

3- بينما حصل آل باتشينو وجيمس كان وديان كيتون على 35,000$ لكل منهم عن دورهم بالجزء الأول من الثلاثية، وروبرت دوفال على 36,000$ لـ 8 أسابيع من العمل. فقد حصل مارلون براندو على مبلغ 50,000$ للعمل لـ 6 أسابيع، و1,000$ للمصروفات الأسبوعية، بالإضافة إلى 5% من أرباح الفيلم.

4- حينما قام الممثل “جاك وولتز” في الجزء الأول من الفيلم بالصراخ عقب استيقاظه وإيجاده لرأس حصان بجانبه فقد كان هذا الصراخ والخوف حقيقيًا، حيث -وعلى خلاف المفترض- فقد أتى كوبولا برأس حصان حقيقي ووضعه بجانب الممثل.

 

5- كان الجزء الأول من الثلاثية هو الأعلى إيرادات على الإطلاق خلال سنة إنتاجه، وقد استمر لفترة طويلة كأحد أعلى الأفلام دخلًا خلال تاريخ السينما.

اقرأ/ي أيضًا: فيلم the magnificent seven: هل يستحق المشاهدة؟

6- كان المشهد الذي جمع “مايكل كورليوني” و”كاي” في نيويورك بأعياد الكريسماس هو أول مشهد تم تصويره بالفيلم.

 

7- أما مشهد حفلة البداية حيث جلس مارلون براندو ممسكًا بقطة في يده فيقال إنه قد وجد هذه القطة خلال طريقه للتصوير، وأنه بسبب تمسكه بتصوير المشهد وهو ممسكًا بها؛ فقد تمت إعادة تصوير هذا المشهد أكثر من مرة بسبب موائها.

 

8- المشهد الأكثر تكلفة إنتاجية بالفيلم كان مشهد قتل سوني كورليوني، الابن الأكبر لـ فيتو كورليوني، حيث تكلف أربع كاميرات تصوير وأكثر من 100 كيس من الدماء، ورصاص وثقوب بسيارة، ما كان جملته تقارب الـ100 ألف دولار.

 

9- لن تسمع طوال الثلاثية كلمة “مافيا”. فقد قامت رابطة الحقوق المدنية الإيطالية الأمريكية بعقد اتفاق مع الاستوديو، يقضي بعدم استخدام هذه الكلمة طوال سيناريو الفيلم.

10- حصد الفيلم في سنة إنتاجه على 3 جوائز أوسكار: أفضل فيلم وأفضل سيناريو وأفضل ممثل في دور رئيسي لمارلون براندو، وكان مترشحًا وقتها ضمن 7 فئات في الأوسكار.

 

 

المصدر