10 حقائق «غريبة جدًا» عن المصريين القدماء

603

شهدت مصر القديمة خلال حكم الفراعنة العديد من الأسرار التي اكتشفها العالم فيما بعد من خلال علماء الآثار والباحثين، وحتى الآن ما زال العالم يحاول اكتشاف المزيد من الأسرار التي كانت في عهد الفراعنة.

ورصد موقع «أوول تايم تين» الأمريكي عشر حقائق مذهلة عن المصريين القدماء، في التقرير التالي.

1- كان الفرعون بيبي الثاني يمتلك نظامًا لتجنب الحشرات، حيث كان يدهن العبيد عرايا بالعسل ليتجمع الذباب حولهم ويتركوهم بسلام.

2- كانت أول عقوبة إعدام مسجلة في مصر القديمة، ويرجح أن يكون أعدم المتهم بالسم أو باستخدام السحر.

3- القدماء المصريون أول من شخصوا نوع الجنين عن طريق تبول النساء على بذور القمح والشعير، فإذا نما الشعير يعتقدون أنها بنت، ولو نما القمح يعتقدون المولود ولدا.

4- أول من قاموا بتشريح الجسد، واستخدموا عمليات التحنيط لحفظ أعضاء الجسم.

5- استخرجت السلطات الفرنسية جواز سفر لجثمان الملك رمسيس التاني، عام 1974 وكتب في خانة الوظيفة (ملك متوفى)، من أجل سفره إلى فرنسا، وتم استقباله هناك مثل الملوك الأحياء تمامًا وتم استعراض حرس شرف بمجرد وصوله المطار.

6- مارس قدماء المصريين رياضة وحشية تقوم فيها الفرق المتنافسة بالاصطدام ببعضها البعض بواسطة قوارب، ليسقطوا في بحيرة تماسيح، والفائز هو من يستطيع إغراق الجميع.

7- كان زن المحارم شائعا بدرجة كبيرة في أسرة الملك توت عنخ آمون ، وكان والداه شقيقين، ولذلك ولد توت عنخ آمون بعيوب وراثية.

8- استخدم قدماء المصريين زجاجة ممتلئة بثمرة الخس مضافا إليه سائل منوي كمنشط جنسي، كما اعتقد المصريون أن البصل يسبب الشهوة، وحظر على الكهنة تناوله.

9- استخدمت النساء روث التمساح كوسائل لعدم التناسل، وكن يخلطن البراز مع الطين والأعشاب والعسل، لتغطية المناطق الحساسة.

10- توت عنخ آمون هو المومياء الوحيدة التي اكتشفت بـ«قضيب منتصب».

المصدر