غورباتشوف: 7 أمور لا تعرفها عن آخر زعيم للاتحاد السوفييتي

30

غورباتشوف: 7 أمور لا تعرفها عن آخر زعيم للاتحاد السوفييتي

لقد مدح الملايين، وخاصة الغرب، السيد غورباتشوف — لوضع روسيا على طريق الديموقراطية وإنهاء الحرب الباردة.

الآن، وبعد 25 عاماً مرت على إنهيار الاتحاد السوفييتي، يبقى غورباتشوف من أكثر السياسيين المشهورين في العالم، بل وكاتباً ورجلاً معروفاً بين أبناء شعبه.

إليكم، بعض من الحقائق المثيرة للاهتمام، من حياة السيد ميخائيل غورباتشوف:

1. غورباتشوف في إعلان لـ “Pizza Hut” و منتجات “Louis Vuitton”

في عام 1997، قام ميخائيل غورباتشوف وحفيدته (10 أعوام) بالظهور على شاشة التلفاز في دعاية للبيتزا “Pizza Hut”. وتلقى السيد غورباتشوف عدداً لا بأس من عروض التصوير في الإعلانات من هذا االنوع، وشارك في عددٍ منها لكي يكسب مبلغاً لمؤسسة البحث الخاصة به.

ومن جهته، قال غورباتشوف أنه:

 “لطالما أردت أن أروج لشيء ليس فقط أن يكون في سبيل الاستهلاك، بل وفي سبيل التنشئة الاجتماعية”.

وفي عام 2007، ظهر أب الـ “بيريسترويكا” في حملة إعلانية لشركة الأزياء الفرنسية، ذات العلامة التجارية المشهورة Louis Vuitton، بحيث تم تصويره كرجل محترم يسافر في أنحاء برلين بسيارته الليموزين وحقيبة سفره بجانبه وعليها علامة “LV” ، وهو الاسم المختصر لاسم الشركة الفرنسية.

ميخائيل غورباتشوف فب إعلان للشركة الفرنسية Luis Vuitton
ميخائيل غورباتشوف فب إعلان للشركة الفرنسية Luis Vuitton

 

2. غورباتشوف فاز بجائزة  “Grammy Award

فاز ميخائيل غورباتشوف بجائزته الموسيقية “Grammy Award” في فئة الأطفال عام 2004، وذلك لألبوم يسمى “الكلمات المنطوقة”، وهو المشروع الذي عمل عليه مع رفاقه الفائزين: رئيس الولايات المتحدة السابق بيل كلينتون والممثلة الإيطالية صوفي لورين.

ويشمل الألبوم على مقاطع من صوت الزعيم الآخير للاتحاد السوفييتي في مقدمة وخاتمة القصة، والمستوحاة من قصة الأطفال “بيتر والذئب” للكاتب سيرغي بروكوفيف.

3. غورباتشوف وجائزة “نوبل للسلام”

موسكو في أغسطس/آب 1991
© Sputnik. Igor Michalev

تم منح زعيم الاتحاد السوفييتي، ميخائيل غورباتشوف، جائزة “نوبل للسلام” عام 1990، وذلك لـ “دوره القيادي في إحلال السلام، الذي تتمتع به اليوم أجزاء هامة من المجتمع الدولي”. وأشادت “لجنة نوبل” في بيان رسمي بالتغييرات التي قام بها الزعيم السوفييتي التي أهدت بلده والمجتمع العالمي، تخفيف حدة التوتر بين الشرق والغرب، وتباطؤ سباق التسلح.

4. غورباتشوف نال “وسام الحرية” الأمريكي

في عام 2008، قدام مركز الدستور الوطني الأمريكي، وعلى يد الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش (الوالد)، بمنح ميخائيل غورباتشوف “وسام الحرية” لدوره “الشجاع” في إنهاء الحرب الباردة.

وكانت مراسم الفعالية ضمن الاحتفال بذكرى الـ 20 لسقوط “جدار برلين”.

للمزيد من التفاصيل إقرأ: غورباتشوف: الولايات المتحدة بحاجة إلى الـبيريسترويكا
© Sputnik. Ramil Sitdikov

5. فيلم من تصوير ويم ويندرس وبطولة غورباتشوف

في عام 1993، لعب ميخائيل غورباتشوف دوراً في فيلم “Faraway, So Close!” (بعيد، وقريب جداً!) للمخرج الألماني ويم ويندرس.

كما شارك السيد غورباتشوف في العديد من أفلام وثائقية.

6. سقوط “جدار برلين”

في عام 1987، وأثناء خطابه، وجه رئيس الولايات المتحدة السابق، رونالد ريغين، كلمته إلى ميخائيل غورباتشوف قائلاً: “أسقط هذا الجدار!”

إن سياسة الـ “بيريسترويكا” و”الانفتاح” التي طبقها غروباتشوف حينئذ دفعت الأمور نحو سلسلة من التغيرات السياسية الجذرية في “المخيم الشرقي”. ونتج عن إحدى هذه التغيرات الجذرية سقوط “جدار برلين”.

وبذلك، لعب الزعيم السوفييتي أحد الأدوار الهامة في تاريخ ألمانيا — ألا وهو توحيد ألمانيا الشرقية والغربية.

للمزيد حول الموضوع: إقرأ بوتين... درساً من التاريخ
© Sputnik. Ramil Sitdekov

7. غورباتشوف ومحطة تشيرنوبل النووية

شهدت فترة حكم الزعيم السوفييتي الأخير ميخائيل غورباتشوف، أسوأ كارثة في تاريخ المحطات الكهرونووية — كارثة تشيرنوبل.

وسُجل عام 1989 أول زيارة للسيد ميخائيل غورباتشوف وزوجته رايسا غورباتشوف إلى محطة تشيرنوبل.

الزيارة الأولى لمخائيل غورباتشوف وزوجته إلى محطة تشيرنوبل النووية
الزيارة الأولى لمخائيل غورباتشوف وزوجته إلى محطة تشيرنوبل النووية